19‏/11‏/2017

# اخبار تقنية وانترنت

آبل تطور حساس ليزر ثلاثي الأبعاد للكاميرا الخلفية في آيفون



التقدمات الهائلة على مستوى الحساسات قد كانت في الجزء العلوي من شاشة آيفون 10 حيث وضعت آبل العديد من حساسات وأجهزة لعمل أفضلية التعرف على الوجه، تلك كانت مجرد بداية حيث تعمل ابل على تطوير فوائد أخرى للكاميرا الخلفية ستقدمها في آيفون سنة 2019.

تطور آبل في الوقت الحاليًّ حساس ثلاثي الأبعاد يعمل بالليزر للكاميرا الخلفية يستخدم بشكل اساسي في خدمات وتقنيات وتطبيقات الواقع الافتراضي المدعوم . يعمل الحساس على إرسال شعاع من الليزر ومن ثم قياس الزمن الضروري لارتاده لمعرفة موقعه بدقة ما يسمح بتشكيل خريطة ثلاثية الأبعاد للبيئة المحيطة.

الأسلوب مشابهة نوعاً ما لما تفعله الكاميرا المزدوجة حيث تعين الكاميرا الثانوية في الاستحواذ على بيانات أكثر بشأن مكان الجسم المرغوب تصويره لأخذ لقطة بورتريه. بل اعتماد شعاع الليزر وقياس زمن ارتداه بقصد دقة اعلا من الذي تفعله حساسات الكاميرا.

مازال الامر في بداياته ومن الجائز أن تستحوذ آبل على مؤسسات متخصصة بتطوير تلك التطبيقات لمساعدتها كما حصل مع الحساسات في واجهة آيفون 10، ولأن حزمة تعديل تطبيقات الواقع المدعم ARKit مازالت في بداياتها وليس هناك العديد من التطبيقات بذلك الميدان، يتوقع أن يمضي عامين قبل أن نشاهد أول آيفون يشكّل خريطة ثلاثية الأبعاد بواسطة الليزر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تذكر قول الله تعالى : (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

انستغرام