الأحد



زادت نفيسة “بتكوين” Bitcoin إلى مستوٍ قياسي حديث تعدى عتبة الـ 6000 دولار يوم البارحة يوم الجمعة، لترتفع ثمنها السوقية أيضًا إلى باتجاه 100 مليار دولار في وقت واحد، إذ استمر المستثمرون الرهان على أحد الأصول التي تملك إمدادات مقيدة ومهدت الطريق لزمرة كاملة من الأوراق النقدية الرقمية المشفرة.

ومع العدد القياسي الحديث للبتكوين، تصبح نفيسة الورقة النقدية الرقمية الأكثر شهرة بخصوص العالم،  ارتفعت أثناء العام الجاري بأكثر من 500% لتتفوق على كل الأصول القابلة للتداول الأخرى. ومع هذا، فإنه يُعاب على بتكوين أنها متقلبة جدًا، إذ قد تصل المكاسب والخسائر 26% و 16% على التتابع في أي يوم معين.

وبحسب منصة “بت ستامب” BitStamp للأوراق النقدية الرقمية، فإن نفيسة البتكوين وصلت يوم البارحة يوم الجمعة 6,000.10 دولار أمريكي، مرتفعة من 5,964.24 دولارًا أمريكيًا في وقت ماضي من هذا النهار.

وتعتبر البتكوين إحدى الأوراق النقدية الرقمية التي يستطيع استعمالها في الاقتصاد، أو كأساس للتطبيقات المستقبلية عن طريق تقنيتها الرئيسية التي تُعرف باسم “سلسلة الكتل” Blockchain. وتعتبر “سلسلة الكتل” مثل سجِل رقمي للمعاملات المالية.

وقد كانت البتكوين قد تخطت في وقت سالف من شهر تشرين الأول/شهر أكتوبر القائم حد الـ 5,000 دولار أمريكي مضاهاة بأقل من ألف دولار طليعة العام القائم، إذ ازدادت ثمنها أثناء هذه المدة بنسبة 750%.

يُشار إلى أن سعر ورقة نقدية بتكوين يوجد متلقبًا، إذ هبط إلى أدنى من 3,000 دولار في منتصف شهر أيلول/شهر سبتمبر السالف بعد أن أبانت الحكومة الصينية عن حملة لضبط التداولات بالورقة النقدية الرقمية.

وأمرت سلطات بكين حينئذ بإيقاف التبادل بالورقة النقدية ومنع التسجيلات الحديثة، وهذا نتيجة لـ المخاوف من أن مبالغة عدد المستهلكين الذي يتراكم في مكان البيع والشراء يستطيع أن يؤدي إلى مشكلات مالية أوسع.

وقد كانت البتكوين قد تجاوزت حد 4,000 دولار أمريكي منتصف شهر عاد/شهر أغسطس الماضى، وهذا بفضل دعوة عظيم عليها من اليابان.

يُاستحضار أن نفيسة البتكوين قدرت حتى لحظة كتابة النبأ بأكثر من 6.108 دولارات أمريكية.
0 تعليقات على " عملة بتكوين الرقمية تسجل رقما قياسيا جديدا وتتخطى الـ 6000 دولار "

تذكر قول الله تعالى : (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)